الزهرة الدمشقية
الزهرة الدمشقية
تشريح و فيزيولوجيا الجلد
البشرة الجافة
البشرة الدهنية
البشرة المختلطة
البشرة الحساسة
حب الشباب
أشعة الشمس و الجلد
البرونزاج
التصبغات الجلدية
بشرة الحامل
بشرة الرضع
بشرة الرجال
شيخوخة الجلد
التشققات الجلدية
السيللوليت
تشريح و فيزيولوجيا الشعرة
الشعر الجاف
الشعر الدهني
الشعر الخشن و المتقصف
الشعر الرفيع و الناعم
تساقط الشعر الموسمي
تساقط الشعر و الحمل
تساقط الشعر الاندروجيني عند المرأة
الصلع الاندروجيني
تساقط الشعر و الأمراض
تساقط الشعر و الأدوية
القشرة
إزالة الشعر الزائد
الشعرانية
فرط التعرق
صحة و جمال الأظافر
التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة ...

 

 

هناك عدة أمور أساسية يجب اتباعها و الالتزام بها جميعها , منها ما هو أثناء فترة الحمل , و منها ما هو بعد الولادة , و إن اهمال أي منها يؤثر سلباً على النتيجة النهائية .

كما يجب الالتزام ببرنامج زمني محدد للبدء بكل خطوة , و استشارة الطبيب قبل المباشرة بأي منها .

·        أثناء الحمل :

يجب مراقبة الوزن باستمرار , و اتباع نظام غذائي خاص بالمرأة الحامل , يزود الجسم بالعناصر الغذائية المطلوبة , دون تحقيق زيادة كبيرة في الوزن ( يُسمح باكتساب 12 كيلو غرام وسطياً مع نهاية الشهر التاسع ) .

·        بعد الولادة مباشرة :

يجب اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية , ( غير قاس و مخصص لبعد الولادة ) , و ذلك من أجل انقاص الوزن تدريجياً , حتى العودة إلى الوزن السابق قبل الحمل .

يجب العلم أن المراة لا تستطيع تحقيق خسارة حقيقية في وزنها , إلا بعد مرور 6 – 7 أشهر على الولادة .

كما يجدر بنا التنويه إلى أن أربطة الجسم تحتاج من 5 – 6 أشهر لتستعيد مرونتها و قوتها , لذلك فإنه من الخطر أن نبدأ ببرنامج رياضي قوي و غير مدروس بعد الولادة مباشرة .

·        بعد انتهاء فترة النفاس :

بعد انتهاء النزف يمكن البدء بالمشي و السباحة الخفيفة .

·        بعد 6 أسابيع من الولادة :

يجب البدء بمعالجة فيزيائية لشد عضلات العجان , و هي مجموعة العضلات التي تدعم مختلف الأعضاء الداخلية للبطن , كالمثانة و المهبل و المستقيم .

إذ أنه لابد من تقوية عضلات الحوض الداخلية , كي تستعيد قوتها و متانتها التي كانت قد أضعفت بسبب الحمل , قبل البدء بتمارين شد عضلات البطن , و إلا سبب ذلك دفع عضلات البطن للأحشاء إلى الأسفل , و قد يتسبب ذلك في مشكلة هبوط ( الرحم أو المثانة أو القسم السفلي من الأمعاء ) باتجاه المهبل .

تقوية عضلات العجان بتم على عدة جلسات , عند أخصائي معالجة فيزيائية , لمدة شهر , يجب البدء بها بعد 6 أسابيع من الولادة , و عادة ما توصف من قبل طبيب النسائية عند أول مراجعة طبية .

·        بعد الانتهاء من جلسات إعادة تأهيل عضلات العجان :

يمكن البدء بالتمارين الرياضية المخصصة لشد عضلات البطن , و لكن في بعض الحالات ( القيصرية , التوائم , ... ) , لايجب البدء بها إلا بعد مرو 8 أشهر على الولادة , ( بعد التأكد من أن عضلات البطن المتباعدة عادت لتوضعها الطبيعي ) , لذلك لا بد قبل البدء بهذه التمارين من أخذ موافقة الطبيب .

ينصح بالتمارين التالية , التي لا تسبب الضغط الشديد على عضلات الحوض :

-         الاستلقاء على الظهر , و رفع الرجلين للأعلى مع ثني الركبتين , و إجراء حركة البسيكليت ( الدراجة الهوائية ) , لأطول مدة ممكنة .

يجب تجنب الحركة التي تعتمد على تكرار رفع الرجلين و خفضهما سوية , اللتي تسبب الضغط بشدة على عضلات العجان .

-         الوقوف على أربعة أطراف , ( الركبتين و اليدين على الأرض ) , ثم إدخال عضلات البطن إلى الداخل ( بلع البطن ) , و المحافظة على هذه الوضعية لأطول فترة ممكنة , ثم الاسترخاء , يجب تكرار الحركة عدة مرات قدر الامكان .

-         الاستلقاء على الظهر , و رفع الرجلين مع ثني الركبتين على شكل زاوية قائمة , و سند الرجلين على كرسي , ثم وضع اليدين خلف الرأس , و رفع الظهر للاعلى حتى تلمس الأكواع الركبتين , يحب تكرار الحركة قدر الامكان .

-         نفس الوضعية السابقة , و نفس الحركة السابقة , و لكن بشكل أن تلمس كوع الذراع اليمنى ركبة الرجل اليسرى , ثم العكس , يجب تكرار الحركة بالتناوب بين الجهتين عدة مرات قدر الامكان

-         وضع كرة تنس بين الركبتين و الضغط عليها ,ثم الاسترخاء , تكرار الحركة قدر الامكان , و ذلك لشد العضلات الداخلية للفخد .

ملاحظة :

يجب البدء بكل التمارين سوية , و ممارستها يومياً , و تكرار الحركة لمرات قليلة أول الأمر , ثم زيادتها تدريجياً ( زيادة شدة التمرين تدريجياً ) .

·        بعد أربعة أشهر من الولادة :

يمكن ممارسة التمارين التي تزيد من معدل ضربات القلب في الهواء الطلق ( التنس , السباحة التنافسية , ركوب الدراجة ) , لكن الجري ليس قبل مرور سنة على الولادة , و يمنع منعاً باتاً بعد بعد ثلاث ولادات .

لتحقيق نتائج ملموسة , يجب ممارسة التمارين الرياضية مرتين أسبوعياً لمدة ساعة على الأقل , يضاف إليها ربع ساعة إحماء , ثم مط و تمديد العضلات في النهاية .

قبل البدء بالتمارين الرياضية يجب استشارة الطبيب .

ملاحظة :

أصبح من المعروف و المثبت علمياً , انه لتخفيف الوزن بشكل متناغم و دائم , يجب المشاركة بين اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية و ممارسة التمارين الرياضية في نفس الوقت , حيث أن اتباع نظام غذائي وحده لايفيد إلا في التخلص من الماء و إنقاص حجم الكتلة العضلية , و لكن لحرق الدهون لابد من زيادة معدل ضربات القلب , عن طريق ممارسة التمارين القلبية الوعائية , كالمشي و الجري و السباحة و التنس .

 

Go Back
اشترك معنا
لتصلك آخر المستجدات في مجال البشرة والتجميل
استشارات مجانية  
  استشارات مجانية في مجال البشرة والتجميل  
   تابع موقعنا على  
  FaceBook account  

إضافة للمفضلة   ارسل لصديق
الصفحة الرئيسية من نحن استشارات مجانية مواضيع منوعة اشترك معنا اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للزهرة الدمشقية © 2011
FoxForWeb