الزهرة الدمشقية
الزهرة الدمشقية
تشريح و فيزيولوجيا الجلد
البشرة الجافة
البشرة الدهنية
البشرة المختلطة
البشرة الحساسة
حب الشباب
أشعة الشمس و الجلد
البرونزاج
التصبغات الجلدية
بشرة الحامل
بشرة الرضع
بشرة الرجال
شيخوخة الجلد
التشققات الجلدية
السيللوليت
تشريح و فيزيولوجيا الشعرة
الشعر الجاف
الشعر الدهني
الشعر الخشن و المتقصف
الشعر الرفيع و الناعم
تساقط الشعر الموسمي
تساقط الشعر و الحمل
تساقط الشعر الاندروجيني عند المرأة
الصلع الاندروجيني
تساقط الشعر و الأمراض
تساقط الشعر و الأدوية
القشرة
إزالة الشعر الزائد
الشعرانية
فرط التعرق
صحة و جمال الأظافر
حبة السخونة ( الوقاية و العلاج ) ...



الحلأ الشفوي ( Herpès Labial ) , أو ما يعرف بحبة السخونة , هي إصابة جلدية فيروسية شائعة و متكررة , تعود إلى فيروس الحلأ البسيط من النوع الأول « HERPES SIMPLEX VIRUS 1 » (HV1) , و في حالات نادرة لفيروس الحلأ البسيط من النوع الثاني « HERPES SIMPLEX VIRUS 2 » (HV2) الذي يسبب الحلأ التناسلي .

 

تحدث الإصابة الأولى بهذا الفيروس ( نتيجة الاحتكاك مع شخص مصاب ) عادة قبل سن العشرين , و في أكثر الحالات في سن الطفولة المبكرة , و غالباً لا تسبب العدوى مظاهر مرضية , و لكن يدخل الفيروس إلى الجسم , و يستقر بشكل دائم ( مدى الحياة ) في بعض خلايا الجسم ( الخلايا العصبية ) , و بشكل خاص في العقد العصبية التي تقع في قاعدة الجمجمة ( عقدة العصب مثلث التوائم على وجه الخصوص ) , و لكنه يكون نائماً أو خاملاً .

 

من وقت إلى آخر و لأسباب مختلفة , قد ينشط هذا الفيروس و يستيقظ من نومه , و يتسبب في ظهور باقة أو مجموعة من البثور أو الحويصلات ( فقاعات مليئة بسائل أصفر شفاف ) , على شكل عناقيد , تتوضع في على الشفتين و ما حولهما , و في حالات استثنائية داخل الأنف , و حافة الأذنين , على الذقن أو الخدين .

 

العوامل المسببة لظهور حبة السخونة :

ظهور حبة السخونة ( البثور أو الحويصلات ) ليس له علاقة بالاحتكاك مجدداً مع شخص مصاب , و لكنه يعود إلى أحد العوامل المختلفة التي تسبب تنشيط أو تفعيل الفيروس الذي أصيب به الشخص مسبقاً .

و من هذه العوامل :

·         الحمى ( ارتفاع الحرارة ) .

·         التعب الجسدي .

·         التوتر و الشدة النفسية .

·         الدورة الشهرية عند النساء .

·         التعرض للشمس أو للبرد .

·         الرض الموضعي لمنطقة الشفتين و ما حولهما .

·         نقص مناعة الجسم الناتج عن بعض الأمراض الفيروسية كالرشح أو الغريب .

·         المعالجة بالكورتيزون .

·         جفاف الشفتين و تشققهما .

 

الأعراض السريرية :

 

قبل ظهور الحبة يعاني الشخص من إحساس موضعي بالوخز ( التنميل ) , أو الحكة , أو الحرارة , في المكان الذي سوف تظهر فيه , و في حالات خاصة قد يترافق ذلك مع الحمى ( ارتفاع حرارة الجسم ) أو آلام في الجسم , تعب عام , آلام في الرأس .

خلال ساعة تظهر البثور , و تكون على شكل حويصلات أو عناقيد , متصلة أو منفصلة , مليئة بسائل اصفر شفاف يحوي على الفيروسات .

في اليوم الثاني أو الثالث تجف الحبة و تتشقق , و تشكل قشرة صفراء تنفصل تدريجياً عن سطح الجلد , و يتم الشفاء التام خلال 7 – 10 أيام , ثم تختفي الحبة دون أن تترك أي أثر , باستثناء احمرار خفيف عند بعض الأشخاص , يزول تدريجياً .

و في أكثر الحيان تصيب النكسة المكان نفسه .

 

الوقاية من العدوى :

·         العدوي من شخص إلى آخر .

يتمتع هذا الفيروس بقدرة عالية على الانتقال من شخص إلى آخر , و تتم العدوى عند الاتصال المباشر مع اللعاب أو السائل الذي يخرج من الحويصلات ( القبلات ,  ممارسة الجنس الفموي ) , أو مع مواد ملوثة بهما ( كأس , بشكير , ... ) .

هذا السائل يحوي على الفيروسات , التي تملك القدرة على اختراق المخاطيات و دخول الجسم .

·         الانتقال من مكان إلى آخر عند نفس الشخص المصاب .

في حالات نادرة , يمكن أن تنتقل الإصابة من الشفتين إلى أماكن أخرى من الجسم , عن طريق اللمس باليدين الملوثتين , فيمكن أن تصيب مخاطية العين و تسبب التهاب الملتحمة أو تقرح القرنية ( حالة خطيرة ) , كما يمكن أن تنتقل إلى داخل الفم , أو الأنف , أو أن تصيب الأصابع , أو الأعضاء التناسلية .

 

نصائح و إرشادات لتجنب العدوى :

-         تجنب لمس الحبة , كي لا ينتقل الفيروس إلى مكان آخر من الجسم , و حتى لا تؤخر عملية الترميم ( الشفاء ) , و يتوجب غسل اليدين بالماء و الصابون بعد لمس مكان الإصابة .

-         تجنب فرك العينين أو الأجفان , للوقاية من انتقال الإصابة إلى العيون .

-         بالنسبة للأشخاص الذين يضعون عدسات لاصقة , يجب تجنب ترطيبها باستخدام اللعاب .

-         لا تخدش بالفرك أو الحك مكان الإصابة لتجنب الإنتانات الثانوية .

-         عدم مشاركة المنشفة ( البشكير ) , أو أدوات الطعام ( كأس , فنجان , ملاعق و شوك ) , مع الآخرين لحين الشفاء التام و اختفاء الحبة .

-         تجنب تقبيل الآخرين , و خاصة الأطفال الرضع ( و بشكل خاص إذا كان الطفل يعاني من الأكزيما ) .

-         ابتعد عن الاحتكاك مع الأشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة , ( مرضى الايدز , المرضى الذين يعالجون يمثبطات المناعة , مرضى السرطان الخاضعين للمعالجة الكيماوية ) .

-         تجنب المعالجات الفموية السنة , و المعالجة الدوائية أو التجميلية للوجه ( تقشير , ليزر , الماكياج في صالونات التجميل , ... ) .

-         تجنب الاتصال الجنسي الفموي .

 

الوقاية من النكس ( تكرار ظهور الحبة ) :

-         تقوية جهاز المناعة , ( تغذية جيدة , ممارسة الرياضة , النوم الجيد , تناول الفيتامينات بعد اتباع المعالجة بالمضادات الحيوية لفترة طويلة ) .

-         وقاية الشفتين من أشعة الشمس , باستعمال واق شمسي ذو عامل حماية مرتفع على الشفتين و الوجه , خاصة إذا كانت أشعة الشمس عامل محرض لظهور الحبات .

-         التطبيق الموضعي لكريم مضاد فيروسي ( Aciclovir ) فور الاحساس بعلامات التجذير , يمكن أن يمنع أو يخفف بشكل شديد ظهور الحبة .

 

العلاج :

لا يوجد علاج طبي يمكن أن يقضي على الفيروس نهائيا من الجسم , كما أن الأعراض تختفي من تلقاء نفسها في غضون 7 – 10 أيام .

و لكن :

-         الباراسيتامول (Acétaminophène ) يساعد على تخفيف الألم .

-         تطبيق مطهر موضعي خفيف ( Hexamedine ) مرتين يومياً , بالاضافة إلى كريم مضاد للفيروسات بالـ (Penciclovir  أو Aciclovir ) 4 – 5 مرات يومياً , يساعد على تسريع عملية الشفاء .

-         تطبيق قطعة ثلج ملفوفة بقطعة قماش على الحبة لبضع دقائق عدة مرات يوميا , يمكن أن يخفف الإحساس بالحكة .

-         ترطيب الشفتين باستمرار يحمي من تشقق مكان الاصابة .

-         لا يجب مطلقاً استعمال كريمات الكورتيزونات ( Corticoids ) لمعالجة الحبة .


ملاحظة :

يمكن فتح الحويصلات ( الفقاعات المليئة بالسائل ) , للتخلص من السائل المتجمع داخلها , باستخدام إبرة معقمة باللهب , ثم غسل اليدين جيداً و تعقيمهما , و من ثم تعقيم الحبة عدة مرات يومياً بالهيكزاميدين .

 

في بعض الحالات الخاصة إذا تكررت الإصابة كثيراً , أو استمرت لفترة طويلة , يفضل استشارة الطبيب , الذي قد يصف مضادات الفيروسات بالطريق الفموي (Famciclovir , Aciclovir , Valacyclovir ) , لتخيف النكس و تسريع الشفاء .

 

متى يجب استشارة الطبيب ... ؟

-         عندما تطول فترة الشفاء لأكثر من أسبوعين .

-         عندما تتكرر باستمرار ( أكثر من 6 مرات سنوياً ) .

-         عندما تكون مصحوبة بارتفاع شديد للحرارة أو بألم شديد .

-         المرأة الحامل , قبل تناول أي دواء موضعي أو فموي .

-         الأطفال الرضع حديثي الولادة .

-         عندما يعاني الشخص من ضعف في جهاز المناعة , ( مرضى الايدز , مرضى السرطان الخاضعين للعلاج الكيماوي , المرضى الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة ) .

-         عندما يشعر الشخص بحرقة أو  بحساسية في العيون تجاه الضوء , أثناء فترة ظهور البثور أو بعدها , فإن ذلك يشير إلى احتمال انتقال الإصابة إلى العيون ( حالة خطيرة ) .

 

ملاحظة :

يمكن لحبة السخونة أن تفاجأ في أوقات غير مناسبة , و لكن ليس لها تأثير سلبي على الصحة , إلا في بعض الحالات الخاصة من نقص المناعة ( الاصابة بالايدز , اتباع بروتوكول علاج كيماوي مضاد للسرطان , العلاج بمثبطات المناعة ) , أو المعالجة بالكورتيزونات ( Corticoids ) , أو عند الأطفال الرضع حديثي الولادة .

 

                                                                        الدكتورة الصيدلانية غزل محمد حاج خليل


Go Back
اشترك معنا
لتصلك آخر المستجدات في مجال البشرة والتجميل
استشارات مجانية  
  استشارات مجانية في مجال البشرة والتجميل  
   تابع موقعنا على  
  FaceBook account  

إضافة للمفضلة   ارسل لصديق
الصفحة الرئيسية من نحن استشارات مجانية مواضيع منوعة اشترك معنا اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للزهرة الدمشقية © 2011
FoxForWeb