الزهرة الدمشقية
الزهرة الدمشقية
تشريح و فيزيولوجيا الجلد
البشرة الجافة
البشرة الدهنية
البشرة المختلطة
البشرة الحساسة
حب الشباب
أشعة الشمس و الجلد
البرونزاج
التصبغات الجلدية
بشرة الحامل
بشرة الرضع
بشرة الرجال
شيخوخة الجلد
التشققات الجلدية
السيللوليت
تشريح و فيزيولوجيا الشعرة
الشعر الجاف
الشعر الدهني
الشعر الخشن و المتقصف
الشعر الرفيع و الناعم
تساقط الشعر الموسمي
تساقط الشعر و الحمل
تساقط الشعر الاندروجيني عند المرأة
الصلع الاندروجيني
تساقط الشعر و الأمراض
تساقط الشعر و الأدوية
القشرة
إزالة الشعر الزائد
الشعرانية
فرط التعرق
صحة و جمال الأظافر
توسع المسامات ...

 

 

توسع المسام , مشكلة تشغل بال الكثير من النساء و الرجال من مختلف الأعمار , و بشكل خاص ذوي البشرة الدهنية أو المختلطة ... كيف نتخلص منها ... ؟ اكتشف مع الزهرة الدمشقية ...

 

المسام هي تجويفات صغيرة في الجلد , تصب فيها الغدد الدهنية مفرزاتها , ليتم إفراغها من فوهات هذه المسام , المفتوحة على سطح البشرة .

 

تكون هذه المسام صغيرة جداً , و تكاد لا ترى بالعين المجردة في فترة الطفولة , التي تتوقف فيها الإفرازات الدهنية , و لكن يزداد حجمها , و تبدأ بالتوسع في سن البلوغ , و ذلك للتكيف مع زيادة إفراز الدهون , خاصة في المنطقة T من الوجه ( الجبهة , الأنف و المنطقة القريبة منه من الخدين , الذقن ) الغنية بالغدد الدهنية .

 

إذا لم تتم العناية بالبشرة بالطريقة المناسبة , يمكن لهذه المسام أن يزداد حجمها و تتوسع فوهاتها بشكل ملحوظ , و تشوه شكل البشرة , خاصة عند ذوي و ذوات البشرة الدهنية و المختلطة , كما يمكن لفوهات هذه المسام أن تنسد بسبب تراكم الأوساخ , و تسبب ظهور الرؤوس البيضاء أو السوداء ( الزؤوان ) .

 

العوامل التي تسبب توسع المسامات :

·         الوراثة :

سماكة الجلد , بالإضافة إلى عدد الغدد الدهنية و حجمها , و كمية الإفرازات الدهنية , و بالتالي عدد المسام المفتوحة على سطح البشرة و حجمها ,  تختلف من شخص إلى آخر , و هي صفات تحددها الجينات الوراثية , و تنتقل من الآباء إلى الأبناء .

·         التعرض المفرط لأشعة الشمس :

يمكن للشمس أن تسبب توسع المسامات , و ذلك لأن أشعة الشمس تسبب زيادة سماكة الجلد , مما يجعل المسام تبدو اكبر حجماً .

كما أنها تلحق الأذى بالكولاجين و الايلاستين ( الألياف التي تمنح البشرة مرونتها , و تحافظ عليها مشدودة و متقلصة ) , مما يسبب ارتخاء الجلد حول فوهات المسام , و بالتالي توسعها .  

·         إهمال تنظيف البشرة :

تراكم الأوساخ ( الدهون , الخلايا الجلدية الميتة , الغبار , بقايا الماكياج , ... ) حول و داخل المسام , يجعلها تبدو أكبر حجماً , كما يمكن لها أن تسد فوهات هذه المسام , الأمر الذي يسبب إعاقة إفراغ الدهون , و تجمعها داخلها مما يسبب تمدد المسام و توسعها .

·         الرؤوس السوداء و البيضاء ( الزؤوان ) :

الزؤوان يسبب زيادة حجم المسام , و زيادة وضوحها للعيان , كما أن الضغط عليها لإخراجها , يمكن ان يسبب تمدد هذه المسام .

·         فرط نشاط الغدد الدهنية :

يجب على المسام التكيف مع زيادة إفراز الدهون , و ذلك بزيادة الحجم , ليسهل عليها تفريغ الكميات الزائدة من الدهون المفرزة , بالتالي كل العوامل التي تسبب زيادة إنتاج الدهون يمكن لها أن تسبب توسع المسام :

-         التغيرات الهرمونية ( الحمل , سن اليأس , البلوغ ) .

-         الطقس الحار و التعرض للشمس .

-         سوء التغذية : استهلاك كميات زائدة من للسكريات و الدهون

-         درجة حموضة البشرة ( PH ) : يمكن لاستعمال بعض المنتجات ( الصوابين القلوية ) , التي لا تلائم البشرة , أن تغير درجة حموضة البشرة , و تزيد توسع المسام .

·         شيخوخة الجلد :

ارتخاء الجلد , و فقدانه مرونته حول المسام , يجعلها أكبر حجماً .

 

علاج توسع المسام :

يجب البدء بعلاج المسام المتوسعة في وقت مبكر ( أول تكونها ) , و عدم تركها فترة طويلة من الزمن , لأن ذلك يمكن له أن يزيد الأمر سوء , و يخفف من فعالية العلاج المتبع .

كما يجب التنويه إلى انه يمكن للمسام أن تعود للتوسع بعد نجاح المعالجة , إذا لم يتم اتخاذ تدابير العناية المناسبة بالبشرة , و خاصة تلك التي تخفف من إفراز الدهون .

 

·         العلاج بالفيتامين  Aالحمضي (Trétinoïne  أو Acide Rétinoïque ) :

يسرع الفيتامين A تجدد الخلايا الجلدية , هذه السرعة في التجدد تساهم في التخلص من الطبقات الجلدية القديمة , ذات المسام المتوسعة , و الحصول على طبقات جديدة من الجلد بمسامات جديدة , كما يساعد ذلك في طرد الزؤوان ( البثور السوداء ) إلى الخارج , مما يساهم في تقليص حجم المسام التي كانت تحويها .

كما أن الفيتامين A يحرض إنتاج الكولاجين , الذي يساهم في شد الجلد , و بالتالي تضييق فوهات المسام , مما يجعها تبدو أصغر حجماً .

فيتامين A الحمضي مادة دوائية , توجد على شكل كريمات بتراكيز ( 0,025 , 0,05 , 0,1 ) % , تطبق مساء بعيداً عن محيط العينين و الفم , مع الانتباه الشديد لعدم التعرض للشمس خلال فترة المعالجة , بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات منع الحمل , و بالطبع يفضل أن تستعمل تحت إشراف طبي .

 

·         الأحماض الهيدروكسيلية ألفا و بيتا (  Les acides Alpha et Bêta Hydroxylés ) :

تساهم هذه الأحماض في تقليل الالتصاق بين الخلايا المتقرنة من الجلد ( تقشر البشرة ) , مما يساعد في التخلص من البشرة القديمة , و مساماتها المتوسعة .

كما انها تنشط إنتاج الكولاجين و الايلاستين , الذان يساهمان في شد البشرة , و بالتالي تضييق فوهات المسام .

اكثر الأحماض المستعملة هي (Acide Glycolique , Acide Citrique ,  Acide Salicylique, Acide Malique ) .

توجد هذه الأحماض على شكل كريمات بتراكيز ( 5 15 )% , استعمالها اليومي يساعد في الوقاية من توسع المسام .

أما التراكيز الأكبر التي تساعد في العلاج , فيجب تطبيقها عند طبيب الجلدية .

 

·         التقشير الكيماوي ( Peeling ) :

يجرى التقشير الكيماوي العميق عند طبيب الجلدية , و هو علاج فعال جداً في التخلص من المسامات المتوسعة .

يمكن اجراءه باستخدام أحماض الفاكهة ( Alpha Hydroxy Acide ) , و لكن استخدام الـ (Acide Trichloracétique ) أو ( TCA ) , و هو الأنسب لمعالجة توسع المسام , لأنه يخترق البشرة بعمق , و يتيح التخلص من طبقة سميكة من البشرة القديمة , مع مساماتها المتوسعة .

 

·         التقشير الميكانيكي (Microdermabrasion ) :

تقنية غير كيميائية لتقشير الجلد , و اعادة شباب البشرة , تتم غالباً باستخدام آلة او أداة تقوم برش جزيئات كريستالية صغيرة ( غاية في الدقة ) على الجلد .

و هي طريقة مثالية للتخلص من المسام المتوسعة , فهي تزيل طبقات الجلد التالفة سامحة لخلايا جديدة بالتشكل .

كما يمكن لها أن تحرض إنتاج الكولاجين الضروري لشد الجلد .

 تطبق عادة عند طبيب أخصائي , و في معظم الحالات ( 2 – 3 ) جلسات تكون كافبة .

 

·         المعالجة بالليزر :

هناك عدة تقنيات , و عدة أنواع من الليزر , يمكن استخدامها في التخلص من المسام المتوسعة .

حيث يمكن لليزر أن يحرض إنتاج الكولاجين , الذي يشد البشرة حول المسام , الأمر الذي يساهم في تضييق فوهاتها ( خاصة عند الكبار بالسن ) .

كما يمكن له أن يقشر الجلد , ليساهم في اختفاء المسام القديمة , و ظهور مسام جديدة .

كما أن هناك أنواع من الليزر , يمكن لها تخفف من إفراز الدهون , من قبل الغدد الدهنية .

 

نصائح و ارشادات لمنع عودة توسع المسام :

-         تنظيف البشرة مرتين يومياً , و خاصة قبل النوم , للتخلص من الدهون الزائدة , و بقايا الماكياج , و الغبار .

-         ترطيب البشرة بعد تنظيفها باستخدام كريم مرطب خاص بالبشرة الدهنية .

-         يفضل استعمال كريم منظم لإفراز الدهون مرتين يومياً .

-         إجراء تقشير لطيف منتظم للبشرة ( مرتين أسبوعياً باستخدام غسول مقشر لطيف , أو بالاستعمال اليومي لكريمات تحوي على أحماض الفاكهة ( AHA ) بتركيز 5 – 10 % ) .

-         إجراء عملية تنظيف عميق للبشرة مرة أو مرتين شهرياً , لمنع انسداد المسام .

-         استعمال ماكياج يناسب البشرة الدهنية .

-         عدم غسل الوجه بالمياه الساخنة أو حتى الفاترة , فهي تسبب توسع المسام .

-         عدم غسل الوجه بالصوابين القلوية ( الصابون التقليدي ) .

-         عدم عصر الحبوب السوداء , لأن ذلك يمكن أن يسبب تمدد المسام .

-         حماية البشرة جيداً من أشعة الشمس , باستخدام كريم مناسب بدرجة حماية لا تقل عن 15 , و مخصص للبشرة الدهنية , ثم إزالته جيداً بعد العودة إلى المنزل .

-         اتباع تغذية متوازنة و صحية , و فقيرة بالدهون المشبعة و السكريات .

-         شرب كميات كبيرة من الماء , للمحافظة على رطوبة البشرة , ( 1,5 – 2 ) ليتر يومياً .

 

                                                                               الدكتورة الصيدلانية غزل محمد حاج خليل

 

Go Back
اشترك معنا
لتصلك آخر المستجدات في مجال البشرة والتجميل
استشارات مجانية  
  استشارات مجانية في مجال البشرة والتجميل  
   تابع موقعنا على  
  FaceBook account  

إضافة للمفضلة   ارسل لصديق
الصفحة الرئيسية من نحن استشارات مجانية مواضيع منوعة اشترك معنا اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للزهرة الدمشقية © 2011
FoxForWeb