الزهرة الدمشقية
الزهرة الدمشقية
تشريح و فيزيولوجيا الجلد
البشرة الجافة
البشرة الدهنية
البشرة المختلطة
البشرة الحساسة
حب الشباب
أشعة الشمس و الجلد
البرونزاج
التصبغات الجلدية
بشرة الحامل
بشرة الرضع
بشرة الرجال
شيخوخة الجلد
التشققات الجلدية
السيللوليت
تشريح و فيزيولوجيا الشعرة
الشعر الجاف
الشعر الدهني
الشعر الخشن و المتقصف
الشعر الرفيع و الناعم
تساقط الشعر الموسمي
تساقط الشعر و الحمل
تساقط الشعر الاندروجيني عند المرأة
الصلع الاندروجيني
تساقط الشعر و الأمراض
تساقط الشعر و الأدوية
القشرة
إزالة الشعر الزائد
الشعرانية
فرط التعرق
صحة و جمال الأظافر
تاريخ الزهرة الدمشقية

 

 

من دمشق إلى أنحاء العالم , حملت هذه الزهرة اسم أقدم مدينة مؤهولة في التاريخ , و هي تعتبر ملكة الورود , و عطرها هو الأكثر استعمالاً في تركيب العطور منذ القدم .

 

في الألفية الأولى قبل الميلاد , انتقلت الزهرة الدمشقية إلى جزيرة Samos , و زرعت فيها على شرف الإلهة Aphrodite , فيما بعد وصلت إلى روما , و كانت زهرة مكرمة من قبل إلهة الجمال  Venus .

 

أما في العصور الوسطى , فانتقلت إلى وسط أوروبا مع الصليبين , الذين لفت نظرهم شكلها الأخاذ , و أجج مشاعرهم عبيرها المميز .  

 

في العصور الحديثة , انتقلت زراعتها إلى معظم بلاد العالم , بسبب أهميتها وكثرة فوائدها ( العطرية و الطبية و التجميلية و الغذائية الكثيرة ) , فأقيمت لها مزارع و مصانع كبيرة في فرنسا و بلغاريا و تركيا و المغرب و كثير من دول العالم , لاستخراج زيتها و منتجاتها المميزة .

 

Go Back
إضافة للمفضلة   ارسل لصديق
اشترك معنا
لتصلك آخر المستجدات في مجال البشرة والتجميل
استشارات مجانية  
  استشارات مجانية في مجال البشرة والتجميل  
   تابع موقعنا على  
  FaceBook account  

الصفحة الرئيسية من نحن استشارات مجانية مواضيع منوعة اشترك معنا اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للزهرة الدمشقية © 2011
FoxForWeb