الزهرة الدمشقية
الزهرة الدمشقية
تشريح و فيزيولوجيا الجلد
البشرة الجافة
البشرة الدهنية
البشرة المختلطة
البشرة الحساسة
حب الشباب
أشعة الشمس و الجلد
البرونزاج
التصبغات الجلدية
بشرة الحامل
بشرة الرضع
بشرة الرجال
شيخوخة الجلد
التشققات الجلدية
السيللوليت
تشريح و فيزيولوجيا الشعرة
الشعر الجاف
الشعر الدهني
الشعر الخشن و المتقصف
الشعر الرفيع و الناعم
تساقط الشعر الموسمي
تساقط الشعر و الحمل
تساقط الشعر الاندروجيني عند المرأة
الصلع الاندروجيني
تساقط الشعر و الأمراض
تساقط الشعر و الأدوية
القشرة
إزالة الشعر الزائد
الشعرانية
فرط التعرق
صحة و جمال الأظافر
الاختلافات الفيزيولوجية لبشرة الرضع

 

تختلف بشرة الرضع عن بشرة البالغين , ببعض الاختلافات الفيزيولوجية البسيطة , و لكن هذه الاختلافات كفيلة بأن تجعلها أكثر حساسية و أكثر تأثرا بالعوامل الخارجية المختلفة .

 

لذلك فإن التعامل مع بشرة الرضع يتطلب عناية خاصة و الكثير من الرفق , بالإضافة إلى حمايتها من العوامل الخارجية ( البرد , أشعة الشمس , المواد الكيماوية , ... ) , و يجب استعمال مستحضرات ( صابون , شامبو , حليب , سائل تنظيف ,...) لطيفة لا تحوي على مواد كيماوية مسببة للحساسية أو التخريش , و خالية من الكحول ( المستحضرات المصممة خصيصا للأطفال ) .

 

و هذه الاختلافات هي :

 

·         الطبقة المتقرنة التي تشكل الحاجز الميكانيكي الأول للدفاع عن الجلد , تكون أقل سماكة و أكثر نفوذية , مما يجعل بشرة الرضع أقل مقاومة وأكثر حساسية للعوامل المختلفة .

·         طبقة الأدمة غنية جداً بالبروتويوغليكانات , التي تمنح البشرة رطوبة عالية .

·         الخلايا المغزلية أقل عدداً منها عند البالغين , و لكنها تنتج الكولاجين بكميات أكبر .

·         الغدد الدهنية تبدأ بالعمل في المرحلة الجنينية , و تتراجع تدريجياً بعد الولادة , لتتوقف كلياً بعمر بعمر الستة أشهر , مما قد يؤدي إلى بعض المشاكل الناتجة عن فرط الافراز الدهني في الأسابيع الأولى , ثم إلى توقفه كليا فيما بعد .

·         الغدد العرقية غير ناضجة , و تعمل بصورة غير منتظمة , و يُحدث ذلك خلل في تنظيم التوازن الحراري , مما يجعل الطفل أكثر حساسية لتقلبات الطقس .

·         الخلايا الميلانينية تكون غير ناضجة في السنتين الأوليتين من عمر الطفل , مما يجعل مقاومة الجلد الطبيعية لأشعة الشمس ضعيفة .

·         درجة حموضة الجلد ( PH ) بين 6 و 7 , أي أكثر قلوية , مما يضعف مناعة الجلد , و يجعله عرضة للاصابة بالإنتانات المختلفة .

 

و تكون هذه الاختلافات عند الأطفال الخدج , أكثر شدة في الاسبوعين الأولين بعد الولادة ( على الأقل ) , مما يزيد شدة حساسية بشرة الخدج تجاه العوامل الخارجية , مما يجعلها تتطلب المزيد من العناية و الاهتمام .

 

Go Back
إضافة للمفضلة   ارسل لصديق
اشترك معنا
لتصلك آخر المستجدات في مجال البشرة والتجميل
استشارات مجانية  
  استشارات مجانية في مجال البشرة والتجميل  
   تابع موقعنا على  
  FaceBook account  

الصفحة الرئيسية من نحن استشارات مجانية مواضيع منوعة اشترك معنا اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للزهرة الدمشقية © 2011
FoxForWeb